مادة الميثالونيدز سبحان الله

ميثالونيدز

مادة الميثالونيدز
مادة الميثالونيدز هى مادة يفرزها مخ الإنسان والحيوان بكميات قليلة وهي مادة بروتينية بها كبريت و يمكنها الاتحاد بسهولة مع الزنك والحديد والفسفور.

تعتبر هذه المادة هامة جدا لجسم الانسان لخفض الكلسترول وتقوية القلب وضبط النفس ويزداد افراز هذه المادة من مخ الانسان تدريجيا حتى سن 35 سنة ثم يقل افرازها بعد ذلك .

لذلك لم يكن من السهل الحصول عليها من الانسان اما بالنسبة للحيوان فقد وجدت بنسبة قليلة لذا اتجهت الانظار للبحث عنها فى النباتات وقام فريق من علماء اليابان بالبحث عن هذه المادة السحرية والتى لها اكبر الاثر فى ازالة اعراض الشيخوخة فلم يعثروا عليها الا فى نوعين من النباتات التين والزيتون وهنا لا يسعنا سوى قول سبحان الله تعالى فيما ذكر : والتين والزيتون وطور سنين صدق الله العظيم .

تعمق في قول الله تعالى بالتين والزيتون وارتباط هذا القسم بخلق الانسان فى احسن تقويم ثم ردوده الى اسفل سافلين وبعد ان تم استخلاصها من التين والزيتون وجد ان استخدامها من التين وحده او من الزيتون وحده، لم يعط الفائدة المنتظرة لصحة الانسان الا بعد خلط المادة المستخلصة من التين والزيتون .

قام بعد ذلك فريق من العلماء اليابان بالوقوف عند افضل نسبة من النباتين لاعطاء افضل تأثير وكانت افضل نسبة هى واحد تين وسبعة زيتون.

الدكتور طه ابراهيم وهو عالم مصرى بحث فى القرأن الكريم فوجد انه ورد ذكر التين مرة واحدة اما الزيتون فقد ورد ذكره سته مرات ومرة واحدة بالاشارة ضمنيا فى سورة المؤمنون: وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للاكلين .


الدكتور طه ابراهيم ارسل كل المعلومات التى جمعها من القرأن الكريم الى فريق العلماء اليابان وبعد ان تأكدوا من اشارة ذكر كل ما توصلوا اليه فى القرأن الكريم منذ اكثر من 1430 عام اعلن رئيس فريق البحث اليابانى اسلامه وقام فريق البحث بتسليم براءة الاختراع الى الدكتور طه ابراهيم خليفة .